رسالة من رئيس جامعة بوردو / كالوميت

ن جامعة بورديو ، التي تقدم برامج في أكثر من أربعين تخصصا ،هي واحدة من فروع جامعة بورديو المعروفة في ولاية أنديانا الأميركية ، و هي

مكرسة لخدمة الاحتياجات المهنية والتعليمية والثقافية  لمنطقة  شمال غرب إنديانا .

ويسرني ، بوصفي رئيسا لجامعة بورديو/كالوميت ، أن نواصل و نقوي أواصر شراكتنا الأكاديمية المتميزة مع كلية البيان المتطورة من خلال تقديم

لمشورة في تطوير البرامج و تقييم الجودة و المراجعة السنوية .

أن مثل هذه الشراكة بين مؤسستينا ، في ظل ما يشهده العالم اليوم من أجواء التعاون ، ستصب في مصلحة الطلبة و ستؤل الى أستحسان الأخرين من

الشعوب و الثقافات وستعمق من ثقافتهم من خلال التعامل الشخصي المباشر و التعلم و التفاعل مع بيئات متنوعة . أن مبادرات التعاون بين  المؤسسات العلمية  سوف تعزز الصداقة بين الثقافات وتطور التفاهم المتبادل وتسهم  في بناء علاقات أقوى بين بلدينا .

أن أتفاقية 2+2 التي وقعنا عليها توفر فرصة فريدة من نوعها لعدد من الطلبة المتفوقين لإكمال دراستهم التي بدأوها في كلية البيان ( السنتين الأولى

و الثانية) في جامعة بورديو / كالوميت ( السنتين الثالثة و الرابعة). وعلاوة على ذلك، فأن لأساتذة قسمي الدراسات الاعلامية والدراسات الانجليزية

الفرصة لأستكشاف سبل التعاون بينهما في مجال التدريس ، و المقررات المقدمة عبر الأنترنت وغيرها من المبادرات الأكاديمية ذات المنفعة المتبادلة

 

Prof. البروفيسور/ توماس كيون
رئيس جامعة بورديو/ كالوميت